أعلنت وزارة خارجية بيرو طرد السفير الفنزويلي من البلاد بسبب "تقويض النظام الديمقراطي".


وقالت الخارجية في بيان اليوم السبت: "نعرب عن إدانتنا للتقويض الديمقراطي في فنزويلا، لذا قررت حكومة بيرو من سفير فنزويلا مغادرة البلاد خلال 5 أيام".


وأضاف البيان أن السلطات في بيرو، "تؤكد عزمها الراسخ على مواصلة المساهمة في استعادة الديمقراطية في فنزويلا".



وكانت فنزويلا، قد شهدت يوم الأحد 30 تموز/يوليو، إجراء انتخابات الجمعية التأسيسية [برلمان البلاد]، التي من المتوقع أن تقوم بإعداد تعديلات على دستور البلاد. وأتى تشكيل هذه الهيئة بمبادرة من رئيس البلاد نيكولاس مادورو، في الوقت الذي رفضت فيه المعارضة الاعتراف بأحقية إجراء هذه الانتخابات، مشيرة إلى أن إجراءها كان من المفروض أن يتم عبر عملية استفتاء عام.


وكان المجلس الانتخابي الوطني الفنزويلي، قد أعلن أن نسبة المشاركين في انتخابات يوم الأحد الماضي، لاختيار الجمعية التأسيسية وصلت إلى 41.53 بالمائة، أي إلى 8 ملايين ناخب.


وتنفي المعارضة المحلية هذه الأنباء، مشيرة إلى أن نحو 90 بالمئة من الناخبين لم يشاركوا في هذه الانتخابات على الرغم من تمديد فترة التصويت لساعة واحدة.


 كما لم تعترف بعض الدول بنتائج الانتخابات وعلى رأسهم الولايات المتحدة.


سبوتنيك