يبدأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، غداً الأثنين، جولة إفريقية تستغرق أربعة أيام، يزور خلالها تنزانيا ورواندا والجابون وتشاد.

 


وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف، في تصريح له، إن الرئيس المصري سيبحث خلال جولته الإفريقية سبل تعزيز أوجه التعاون الثنائي وكيفية التصدي للتحديات المشتركة التي تواجه القارة الإفريقية، فضلاً عن مناقشة مستجدات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما ما يتعلق بحفظ الأمن والسلم بالقارة.


وأشار يوسف إلى أن الجولة الإفريقية تهدف أيضاً إلى تكثيف التواصل والتنسيق بين مصر وأشقائها الأفارقة، إضافة إلى تدعيم التعاون مع هذه الدول على مختلف الصعد خاصة الصعيدين الاقتصادي والتجاري.


كما من المقرر أن تشهد الجولة الإفريقية بحث سبل التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، ومواجهة التهديدات المستمرة من تنامي الفكر المتطرف وانتشار التنظيمات المتشددة، وتأكيد أن مكافحة الإرهاب لا يتعين أن تعتمد فقط على المحاور الأمنية والعسكرية ولكن تشمل أيضًا الأبعاد الفكرية والدينية.


ومن المقرر أيضًا أن تتناول المباحثات تأكيد أهمية تطوير العلاقات المصرية الأفريقية على جميع الأصعدة، فضلا عن مواصلة برامج الدعم الفني المقدمة من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.