كشفت صحيفة "جورنال دو ديمانش" اليوم الأحد أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يمضي عطلته الصيفية الأولى منذ انتخابه في منطقة مرسيليا برفقة زوجته بريجيت، بعدما رفض الإليزيه الكشف عن مكان عطلة الرئيس.


وأفادت الصحيفة أن "الزوجين يقيمان" في منزل يضم مسبحاً كبيراً ويقع على أحد مرتفعات المدينة في نهاية طريق مسدود". ومرسيليا مدينة في جنوب فرنسا تطلّ على البحر الأبيض المتوسط.


ورفض الإليزيه تأكيد الخبر لوكالة فرانس برس مكرراً قوله إن الرئيس يقضي عطلته الصيفية "في فرنسا" وأنه "حاضر في أي لحظة"، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل عن مدة ومكان إقامته.


وكتبت الصحيفة من جهتها أن "في برنامج الزوجين عدة نشاطات: الركض على شاطئ برادو وزيارة خاصة إلى قصر لا بوزين الذي خلّده الكاتب الفرنسي مارسيل بانيول بالإضافة إلى نزهة في ساحة الطواحين في ألوش للاستمتاع بالمنظر الخلاب".


ويعود الرئيس، بعد عطلة صيفية تستمرّ 15 يوماً، إلى مزاولة عمله في ندوة حكومية في 28 آب قبل أن يعقد مجلس الوزراء أول اجتماع له بعد العطلة في 30 آب الحالي.


(هافينغتون بوست)