صرح المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي، بأنه لا يوجد أي نوع من "الانتقام الشخصي" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، كما هي ذكرت في مذكراتها تحت عنوان "ما حدث"، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي نفسه لا يخطط للاطلاع على هذا الكتاب.


وأجاب بيسكوف بالنفي عن سؤال حول ما إذا كان الرئيس الروسي يخطط للاطلاع على كتاب مذكرات كلينتون. 

ويذكر، أن موقع "ويكيليكس" كان قد نشر، في عام 2016، مراسلات أعضاء اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، ومراسلات رئيس الحملة الانتخابية لمرشحة الديمقراطيين هيلاري كلينتون، جون بوديستا.

واتهمت السلطات الأميركية، في نهاية عام 2016، روسيا بالوقوف وراء اختراق خوادم الديمقراطيين، ومحاولة التأثير على سير الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ورفضت موسكو الاتهامات الموجهة إليها، مؤكدة بأنه لا أساس لها من الصحة. وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن المعلومات التي تم نشرها لا تتضمن أي شيء يصب في مصلحة روسيا.