أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الأربعاء 13 سبتمبر/ أيلول، في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن وفدا فلسطينيا بصدد التوجه الى القاهرة لاستجلاء الافكار التي طرحت لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.


وقال عباس إن "الوفد سيركز خلال لقاءاته في القاهرة مع الأخوة المصريين، على كيفية تحقيق المصالحة الوطنية، من خلال الأفكار التي طرحناها سابقا، وهي حل اللجنة الإدارية التي شكلت من قبل "حماس"، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بمهامها بكل حرية في قطاع غزة، والتحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية".

وأضاف أن هذا الاجتماع ينعقد قبيل توجهنا للأمم المتحدة، وعقد اللقاءات في القاهرة مع حركة "حماس"، والتي قدمت خلالها بعض الأفكار بخصوص المصالحة الوطنية.