تبلغ رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، من الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل، قرار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إدراج المبادرة التي أطلقتها الغرفة بإعتماد «طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية»، على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد في طرابلس في 28 الحالي.
وشكر دبوسي الرئيس الحريري، وقال: «هذا ليس مستغربا من دولة الرئيس المحب لطرابلس والشمال، وسليل رجل الاقتصاد في تاريخ لبنان الحديث الرئيس الشهيد رفيق الحريري»، مثمنا عاليا جهود فريق العمل التحضيري للجلسة». وتمنى أن يتبنى المجلس الوزاري «كاملا هذه المبادرة لما فيها من خير على مستوى الإقتصاد الوطني».
كما شكر دبوسي جميع القيادات السياسية والفاعليات الاقتصادية والاجتماعية في طرابلس والشمال، لما تقدمه من دعم لهذه المبادرة بما يعود على كل لبنان بالخير والتقدم والعافية والإزدهار».
من جهة اخرى، التقى رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، الخبير المستشار في القضايا الإقتصادية والإجتماعية من مجموعة GOPA جيرهارد ريتنباشر وغادة خوري من المجلس الإقتصادي والإجتماعي، وذلك في ختام جلسة تشاور جرت في الغرفة بين رئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة ليندا سلطان مع ريتنباشر وخوري بهدف التعاون مع الغرفة، لإعداد الترتيبات التنظيمية لعقد جلسة حوارية تستضيفها الغرفة في فترة لاحقة، على أن يتمحور عنوان الجلسة الحوارية مبادرة دبوسي «طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية» لما تنطوي عليه من رؤية مستقبلية واضحة تقوم على محاور إستراتيجية تجعل من طرابلس بما تملكه من مكانة إستراتيجية ومواطن للقوة الإقتصادية حاجة وطنية وعربية ودولية».
وشرح دبوسي المرتكزات الأساسية التي تستند عليها المبادرة، التي تبناها الرئيس سعد الحريري والتي سيتم إدراجها على جدول مجلس الوزراء الذي سيتم إنعقاده في 28 الحالي في سراي طرابلس، مؤكدا جهوزية الغرف لإستضافة الجلسة».
وأثنى على «المشاركة الحثيثة الفاعلة لرئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة ودورها الحيوي في جلسات الحوار الثلاثي التي ينظمها المجلس الإقتصادي والإجتماعي بالإشتراك مع وزارتي العمل والإقتصاد والتجارة وبالتعاون مع بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان.