انتهت الحلقات الأولى من برنامج ذا فويس كيدز الذي تصوّره mbc على دفعات، وبقي أمام لجنة التحكيم بعض السهرات المسجلة التي سيطل من خلالها المشتركون مع عزف بمرافقة الموسيقى المباشرة.


كواليس التصوير

كيف هي أجواء ذا فويس كيدز؟ الواضح أن الفنان كاظم الساهر حصّن نفسه جيداً هذا الموسم كي لا يتأثر بما يحصل اثناء الاختبارات الأولى التي تجريها لجنة المدربين، لكن بعض المواقف التي حصلت مع طفل من سوريا جعلته يضعف مجدداً ويحاول التغلب على عاطفته القوية تجاه الأطفال.


نانسي تتماسك أمام الأطفال

واستطاعت الفنانة نانسي عجرم أن تكون محط الأنظار في البرنامج بعدما ارتدت مجموعة بسيطة من الأزياء التي تتماشى مع أسلوب البرنامج ونوعيته المتوجهة الى الأطفال، لكنها كانت في كل مرة تحاول ألا تبدو متأثرة خصوصاً بالنسبة للأطفال التي لم يتأهّلوا للمراحل المقبلة من البرنامج.


صراخ وحالة إغماء

اللافت أنه في يوم التصوير ما قبل الأخير علا الصراخ في كواليس البرنامج، وكانت المفاجأة في المعجبة القادمة من الأردن التي يشارك أحد أقربائها الأطفال في البرنامج والتي بكت وأصيبت بحالة صحّية سيئة عندما التقت بتامر حسني من بعيد وعندما اقترب منها أغمي عليها.

واستعان فريق العمل ببعض المتخصصين في الإسعافات الأولية لإسعافها، لكن اللافت أن كاميرا برنامج ET كانت حاضرة وصوّرت الحادثة وعرضتها، وهنا بدأ الناشطون يسألون إن كانت المعجبة على تنسيق مع تامر أو مع كاميرا برنامج آخر ليصار إلى تصويرها وعرضها لكونها معجبة تامر إلى هذا القدر، الأمر الذي لم يحصل مرة مع فنانين آخرين في فويس كيدز أو غيره، ولا حتى في المهرجانات، ما يطرح علامات استفهام كبيرة حول المعجبين بتامر حسني وسط إشاعات كثيرة تقول بأنه متفق على ذلك بين إدارة اعمال الفنان وبعض الشبان أو الشابات للظهور كمعجبين بتامر حسني لدرجة متطرّفة كما هي حال الفتاة الأخيرة، في فويس كيدز.

المرحلة الثانية من فويس كيدز ستبدأ ابتداءً من الشهر المقبل أي قبل دخول موسم فويس الكبار الذي ينطلق بداية كانون الأول وفيه أحلام وعاصي الحلاني ومحمد حماقي وإليسا كلجنة مدربين.

(نواعم)