أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي عن إقرار حالة الطوارئ مجددا، بعد انتهاء الآجال الدستورية التي تتيح له تمديد الطوارىء السارية في البلاد منذ نوفمبر 2015.


 أفاد بيان للرئاسة التونسية أن "الرئيس السبسي قرر بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب إعلان حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية التونسية لمدة شهر ابتداء من يوم الجمعة 13 أكتوبر 2017 إلى غاية 11 نوفمبر 2017". 

ولجأ الرئيس السبسي إلى الإعلان الجديد لحالة الطوارىء، بعد استنفاذ آخر تمديد دستوري كان قد أقره بهذا الشأن يوم 15 حزيران الماضي وتم التمديد فيها لمدة أربعة أشهر.

وكان السبسي قد أعلن عن حالة الطوارئ أول مرة لمدة شهر في 24 تشرين الثاني 2015، على إثر التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة لأعوان الأمن الرئاسي وسط العاصمة وأسفر عن مقتل 15 عنصرا من الحرس الرئاسي.

وساهم إقرار حالة الطوارئ في تحسين كبير في الوضع الأمني في تونس.



سبوتنيك