تمكن هاكرز مجهولون من سرقة حوالي 30 غيغابايت من البيانات عن المقاتلة F-35، وطائرة استطلاع P-8 Poseidonوعن القنابل الجوية JDAM وبعض السفن الحربية.

وذكر وزير الصناعات الدفاعية الأسترالي، كريستوفر باين في مقابلة مع ABC أن هذه المعطيات والمعلومات سرقت من كمبيوترات تعود لشركة تعهدات استرالية لم يحدد اسمها.

ووقعت هذه الهجمة السبرانية التي استهدفت معطيات عن الطائرات الحربية الأمريكية الحديثة، في يوليو من العام الماضي، لكنها أصبحت معروفة الآن فقط.

وزعم المسؤول الأسترالي بأن المعلومات المسروقة ليست سرية ومنذ فترة طويلة تستخدم من قبل الشركات الأسترالية التي تعمل بعقود مع وزارة الدفاع.

وأشار إلى أن البيانات المسروقة ذات صفة تجارية وليست عسكرية.

ولم يتم حتى الآن تحديد من وراء هذا الهجوم، وقال مصدر في المركز الأسترالي للأمن السيبراني (ACSC) إنه لن يتم لاحقا الكشف للجمهور عن أية تفاصيل أخرى عن الهجمة المذكورة.

المصدر: قناة زفيزدا التلفزيونية