كشف رئيس الفليبين، رودريغو دوترت، الذي قضى على تجار المخدرات في بلاده منذ فترة وجيزة، وقام بمهاجمة الحكومة الأمريكية، عن هدية سرية مقدمة من موسكو للفلبين.


ذكرت وكالة "رويترز"، أن رودريغو، قال أمام القيادة العسكرية للبلاد "إن روسيا التي تبني علاقات ودية مع الفلبين، سوف تقوم بتزويد البلاد بالأسلحة والذخائر مجانا، من أجل محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي". 

ولم يكن هناك أي تعليق رسمي من قبل موسكو على تصريحات رودريغو دوترت.

ووفقا لرودريفو، فقد قررت روسيا إرسال هدية للفلبين، دون أي شروط، حوالي 5 آلاف بندقية هجومية بالإضافة إلى بنادق كلاشنيكوف (لم يتم تحديد العدد) مع مليون طلقة لها، فضلا عن 20 شاحنة عسكرية. وسيتم نقل الأسلحة إلى الفلبين عبر 5 سفن حربية من الأسطول الروسي بحلول 22 تشرين الأول/ أكتوبر.

وأضاف الرئيس أن روسيا تريد أن تبقى هذه الهدية سرا، لكنه قرر الإبلاغ عنها، لأنه سوف تصبح معروفة في نهاية المطاف. مضيفا "إننا ننتظر الأسلحة، ومن غير المجدي إبقاء ذلك سرا".

ويشار إلى أن روسيا والفلبين لم توقعا بعد اتفاق بشأن التعاون العسكري.

وتجدر الإشارة إلى أن الصين قدمت هدية مماثلة للفلبين، حيث أرسلت لها أكثر من 6 آلاف بندقية هجومية و100 قناصة.