أوردت قناة "الجديد" تقريراً تحت عنوان: "مجلس يتقاضى المليارات وهو عاطل عن العمل"، جاء فيه:

"عيَّن مجلس الوزراء أعضاء المجلس الإقتصادي الإجتماعي، الذي يتكوَّن من 71 عضواً متطوعاً لا يتقاضون رواتب. تأسس هذا المجلس عام 2000، وتوقف عن العمل عام 2002، وتخصِّص الحكومة ميزانية ملياري ليرة سنوياً له، إلاَّ أنه نظراً لغياب عمله، فإنَّ الحكومة كانت تنفق نحو مليار ليرة تكلفة إيجار المبنى، ورواتب 5 موظفين ومدير عام، ما يعني أنَّ الدولة رصدت لهذا المجلس 34 مليار ليرة طوال 17 عاماً. يعتبر هذا المجلس صلة الوصل بين المجتمع المدني والسلطة، وينقل إليها مشكلاته عبر مشاريع ودراسات اقتصادية واجتماعية. في العام 2006، افتتح المجلس أبوابه ليستقبل جلسات الحكومة آنذاك، وهو يستعدُّ مجدداً لنفض غبار الشغور عن مقاعده، في خطوةٍ علَّها تكون ترجمةً لوعود النمو الإقتصادي".

للمزيد.. شاهدوا الفيديو المرفق

(الجديد)