أعلنت الخارجية الروسية أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بحث مع نظيره الأمريكي الوضع حول البرنامج النووي الإيراني.


وقالت الخارجية "نوقش الوضع حول خطة العمل الشامل المشتركة التي وافق عليها مجلس الأمن الدولي في عام 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني. ولفت لافروف الانتباه إلى حقيقة أن طهران تلتزم بجميع التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة، وشدد على ضرورة التزام واضعي الوثيقة أيضا بها". 

هذا، وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد أفادت في وقت سابق بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يعتزم الإعلان عن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران قريبا. وصرحت المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، بأن ترامب سيقدم قريبا استراتيجية جديدة بشأن إيران.

يذكر، أن السداسية الدولية وإيران توصلتا إلى الاتفاق حول برنامج إيران النووي في تموز عام 2015. وتم إقرار خطة الأعمال المشتركة الشمالية التي تقضي برفع العقوبات عن إيران مقابل خطوات من قبل طهران خاصة ببرنامجها النووي. ودخلت الخطة حيز التنفيذ منذ 16 كانون الثاني عام 2016.