تفضّل كثير من النساء إجراء عملياتهن الجراحية بواسطة طبيبات وليس أطباء رجال، ويبدو أن لذلك التوجه أسبابه العلمية التي تجهلها السيدات أنفسهن لكنها مثبتة وفق دراسة حديثة تبيّن أن الطبيبات أكثر مهارة وأكثر قدرة على التواصل مع الفريق المعاون لها.

وأظهرت تلك الدراسة أن الجَرَّاحات السيدات أكثر مهارة، وأفضل في اتباع المبادئ التوجيهية وأكثر تميزاً في التواصل مع أفراد الفريق المعاون لها، وهو ما يجعلهن الخيار المفضل بالنسبة للسيدات عند خضوعهن لعمليات جراحية.

كما كشفت تلك الدراسة عن أن النساء اللواتي خضعن لجراحات على يد طبيبات كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 12 في المئة.

غير أن الدراسة أشارت في الوقت نفسه إلى أن المرضى اللواتي خضعن للعلاج على يد أطباء رجال لم يتعرضن لمضاعفات أخرى ولم يَكُنَّ بحاجة لأن يعدن إلى المستشفى مرة أخرى.

وخلص الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة بجامعة تورنتو في كندا إلى أن رعاية الطبيبات تركز أكثر على المرضى بما يتماشى مع المبادئ التوجيهية وبتواصل أفضل مع الفريق المعاون.

(فوشيا)