يُخيّم الصمت المطبق حول جولة رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع الخارجية.

ويظهر بشكلٍ جليّ أنّ المكتب الإعلاميّ لجعجع أعلن صيامه عن البوح بأيّة معلومة أو خبر متعلّق بزيارات جعجع أو نشاطاته ولقاءته في جولة أو وجهته حتّى، ما يطرح علامات استفهامٍ حول أسباب ذلك والدفاع التي تقف خلف هذا التعتيم.

وترك المكتب الإعلاميّ الرسميّ المهمّة لبعض القادة الذين يخرجوا على صفحات بعض وسائل الإعلام تحت صفات "مصادر حزب القوّات" لتتحدّث عن وجهة "الحكيم" والتحدّث بالخطوط العريضة فقط.

ليبانون ديبايت