نفى سفير دولة الكويت لدى فرنسا، سامي السليمان، اليوم الجمعة، الأنباء المتداولة في وسائل التواصل، حول تحرك مندوب دولة الكويت لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونيسكو"، لدعم أحد الأطراف في الانتخابات، التي تجري في باريس لاختيار مدير عام جديد للمنظمة.


وقال السليمان في تصريح، نقلته وكالة الأنباء الكويتية (كونا): " إن دولة الكويت تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين العرب المتقدمين لشغل هذا المنصب". 

وأكد السفير أن فوز أي من المرشحين العرب "هو فوز للكويت ودعم للوجود العربي في هذه المنظمة الحيوية"، وطالب متداولي هذه الأخبار بتحري الدقة.

وكان مرشح قطر، حمد الكواري، تصدر نتائج تصويت الانتخابات في المرحلة الرابعة بـ 22 صوتا، فيما تعادلت المرشحتان المصرية مشيرة خطاب،

والفرنسية أودري أزولاي بحصولهما على 18 صوتا، في نفس الجولة.

وتجري الجولة النهائية، اليوم، ويسبق ذلك تصويت لمعرفة مَن مِن المرشحتين ستواجه المرشح القطري في الجولة الخامسة والنهائية.

وتتم الانتخابات على منصب المدير العام لـ"اليونيسكو" على مراحل، بدأت في 9 تشرين الأول/أكتوبر الجاري وتنتهي في 13 منه، ويشترط للفوز بالمنصب الحصول على 30 صوتا، والتي تعادل 50 في المئة زائد صوت وحد.

ويستوجب على الفائز الحصول على موافقة أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، خلال جلسة خاصة تعقدها 10 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل،

ليخلف بذلك المديرة الحالية، البلغارية إيرينا بوكوفا التي تتولى المنصب الدولي الرفيع منذ الخامس عشر من تشرين الثاني/نوفمبر عام 2009.



سبوتنيك