صرح وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بأن باستطاعة إسرائيل التصدي لإيران دون دعم من واشنطن، وأنها تملك كل الإمكانيات اللازمة لذلك.

وقال ليبرمان في مقابلة أجرتها معه القناة الثانية الإسرائيلية :" سمعنا في الأمس كيف أن جميع دول المنطقة تدرك أن إيران تشكل تهديدا لوجودها. ردود الأفعال الإيجابية على كلمة (الرئيس الأمريكي، دونالد) ترامب لم تقتصر فقط على إسرائيل، بل رحبت بها السعودية والبحرين وبقية دول الخليج".

وأشار الوزير الإسرائيلي إلى أن بلاده تملك الأسلحة المتطورة للرد في أي وقت على أي عدوان خارجي لوحدها اعتمادا على قدراتها الذاتية، وأضاف قائلا :" نحن دائما نتصدى للعدوان لوحدنا، فدولة إسرائيل في ذات بنية قوية تمكنها من الاعتماد على نفسها في هذه المسائل".

وانتقد ليبرمان ردود الأفعال الأوروبية حيال كلمة ترامب التي ألقاها أمس وحدد فيها استراتيجية واشنطن ضد إيران قائلا :" يستمر الأوروبيون بوضع رؤوسهم في الرمال، كما فعلوا قبيل نشوب الحرب العالمية الثانية، وعندما ننظر إلى كافة الأزمات التي تحدث في أوروبا مثل مشكلات الهجرة واللجوء، وبريكست، وكتالونيا، ووجود النازيين الجدد في بوندستاغ (البرلمان الألماني)، وشرق أوكرانيا، يتبين بشكل واضح أن هذا ليس صدفة، السلطات هناك ( في أوروبا) تفضل الهروب من الحقائق والواقائع".

وكان ترامب قد أشار في كلمته أمس إلى أن البيت الأبيض سيعمل مع الكونغرس على تصويب "العيوب الجدية" في اتفاق إيران النووي المبرم مع القوى العالمية (5+1)، وأكد أن الولايات المتحدة بصدد إعداد عقوبات جديدة ضد إيران بسبب دعمها للإرهاب، على حد تعبيره.

وفور انتهاء ترامب من إلقاء كلمته سارع قادة كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا بالتعبير عن موقفهم في بيان مشترك، أعربوا فيه عن قلقهم من قرارات ترامب حيال إيران، فيما أبدت السعودية والإمارات والبحرين ترحيبها ودعمها لسياسة الإدارة الأمريكية الحالية المعادية لإيران.

المصدر: نوفوستي