"انقطعت الكهربا.. قوم تكِّ القازان وسحاب البراد قبل ما يجي الإشتراك"، جملةٌ أصبحت من يوميات معظم اللبنانيين، الذين لم ينعموا بكهرباء 24/24، وأصبحوا مضطرين للإشتراك بالمولدات، لتعويضِ انقطاع التيار الكهربائي المستمر. من صميمِ تلك الجملة "اللبنانية"، انطلق المهندس اللبناني محمد زين (25 عاماً) بفكرةٍ جديدة ترجمها اختراعاً، وحصلَ على براءته من وزارة الإقتصاد. هذا الإختراع "البسيط المفيد" كما وصفه زين، قد يحتاجهُ كلُّ منزلٍ لبناني، يعيشُ أفرادهُ بين نوعي كهرباء: "إشتراك ودولة".

وظيفة الإختراع

يتمثل الإختراع الجديد الذي حمل إسم "PLUGI"، بقابس كهربائي (المعروف لبنانياً بفيش الكهرباء أو الحرامي)، ووظيفتُه الفصل بين الكهرباء العادية (كهرباء الدولة) وكهرباء المولدات الكبيرة (الإشتراك).

يشرحُ زين كيفية عمل هذا القابس، مشيراً  إلى أنّه "يتم وصله مع الأجهزة الكهربائية الأساسية في المنزل التي لا نريدُ أن تعمل على كهرباء المولد، كونها تقوم بصرفِ الكثير من الكهرباء، كسخان المياه (القزان)، المكيف، وغيرها"، ويقول: "أصبح هاجسُ ربة المنزل وأفراد العائلة هو المسارعة إلى فصل هذه الأجهزة عن البريزة عند انقطاع التيار الكهربائي وقبل مجيئ كهرباء المولدات، إلاَّ أن هذا القابس الجديد، يقوم بإطفاء الأجهزة عن كهرباء المولد دون الحاجة إلى سحبِ شريطها الكهربائي من بريزة الحائط، وعند عودة كهرباء الدولة يعمل تلقائياً على إعادة عمل هذه الأجهزة".

سلعة عامة في الأسواق؟

مثل هذا الإختراع، قد يدفعُ بالكثير من الأشخاص إلى البحثِ عنه لشرائه واستعماله. يؤكد زين أنَّه "تمَّ تجربة هذا القابس في عددٍ من المنازل وظهرت مدى فاعليته، والعمل جارٍ لتحويله إلى منتجٍ أولي وإطلاقه في الأسواق، إذ أنَّ الفكرة باتت موجودة، والمنتجُ ينتشر بقدرِ الدعم المتوفر له".

وبذلك، قد يزيلُ هذا "الحرامي" هاجساً من هواجسنا اليومية، بعدما أصبحنا ندفع فاتورتي كهرباء شهرياً، والإنجاز الأكبر لهذا الإختراع يكون بإنتفاء جملة "تك القازان وعلِّي القازان" من قاموس اللبناني، ولكنه لن يتحقق إلاَّ بكهرباء 24/24 في "ليبان. أون" أو بالأحرى "ليبان – أوف".

** ليبان- أون: Liban – On، في دلالة إلى لبنان Leban(on) المتمتع بكهرباء 24/24، ليبان – أوف: Liban – Off ، Leban(off)في دلالةٍ إلى لبنان الغارق بالظلام، وهذا شعارٌ اعتمدته وزارة الطاقة والمياه بين عامي 2011 و 2014**.

ليبانون24