يثير اهتمامنا عادة كل ما يتعلق بجمالنا و اطلالتنا و منها جمال الابتسامة و طلة الأسنان. 

و من الظاهر الى الباطن نتطرأ لصحة الأسنان و التي تحتاج الى عناية و دراية لتبقى قوية، صحية و ناصعة البياض.

و للاعتناء بأسناننا نلجأ لإستخدام معجون الأسنان بشكل مفرط بهدف الحصول على النتيجة عينها المرجوة لدى دخولنا الى احدى عيادات أطباء الأسنان. و ذلك خطأ ...

و في هذا السياق , أشارت نادين ناجي البرهون , أخصائية تجميل الأسنان و أمراض الفم في الجامعة اليسوعية , إلى انه بإمكاننا بعض الأحيان الاستغناء عن المعجون في حال عدم توفره . إضافة" إلى أن تبييض الأسنان هذه الأيام غير مضر حيث يساعد على الحفاظ على ابتسامة لامعة .فإن تبييض الأسنان منزليا" يدوم ستة أشهر أما تبييض الأسنان في العيادة فيدوم سنتين ...


كما قالت " البرهون " على الإنسان أن يتعامل مع كل ما يتعلق بصحة أسنانه بدقة و لطف من حيث طريقة تنظيفها و الحفاظ على صحتها و سلامتها.

و أضافت " البرهون" بأن على الإنسان فحص أسنانه كل ستة أشهر . و أشارت إلى أهمية تنظيف الأسنان أكثر من ثلاث مرات في اليوم .... لكن تكمن الاهمية في طريقة تنظيف الأسنان , فعلينا التعامل برقة مع الأسنان من خلال إستعمال فرشاة أسنان ناعمة و عادية و الإبتعاد عن فرشاة الأسنان الإلكترونية لأنها تؤذي الأسنان و تبردهم . و ليس علينا الإكثار من المعجون لأنه قد يؤثر سلبا" ... كما علينا اختيار المعجون الناعم و الخالي من أي شوائب....

و ختمت بأن هناك أسباب عديدة لإلتهاب اللثة منها : قلة تنظيف الأسنان أو عدم تنظيفها أبدا" , الدخان , و التسوس . و في حال الإحساس بالألم , على الإنسان التوجه إلى طبيب الأسنان فورا" ....

ميرة سري الدين