وجَّه قطاع الشباب في تيار "المستقبل" – طرابلس دعوة لطلاب "الجامعة اللّبنانية" في الشمال لتنفيذ اعتصام مركزي، أمام مبنى كليَّة العلوم - الفرع الثالث في منطقة القبة، وذلك في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم بعد أن تعرض  حرم مبنى كليّة الصحة العامّة في "الجامعة اللبنانية" – الفرع الثالث منذ عدّة أيام، الى تعد من كتابة شعائر دينية على الحائط مرفقة بصور مهينة و مذلة بحق الدين.

و أوضح بلال الميرمسؤول مكتب الجامعة اللبنانية المركزي ل "الديار" ان الاعتصام تم أمام كلية العلوم_القبة ، صباح اليوم مع تعطيل الصفوف لمدة لا تتجاوز النصف ساعة. و ذلك لتمكين الطلاب من مختلف الكليات من المشاركة ، فضلا عن ان الطقس لم يكن يساعد على اقامة الاعتصام امام كلية الصحة.

"هذا الاعتصام يهدف الى اعادة احياء الحياة الانتخابية في الجامعة اللبنانية التي توقفت منذ 9 سنوات، أي منذ العام 2008 تحت حجة "ظروف قاهرة". و أضاف المير ان هذا الاعتصام قائم على مطلبين: أولهما، عودة الحياة الانتخابية التي سبق و تناقش فيها الطلاب مع رئيس الحكومة سعد الحريري، و الذي وعدهم بمتابعة الموضوع.

و ثانيهما، الاهتمام بالمبنى الجامعي الموحد. فكلية الصحة، عبارة عن مستشفى مهجور مؤلف من ثمانية طوابق: ستة منهم غير مؤهلين و غير مجهزين، و اثنين فقط يتم التعليم فيهما.

لذلك فمطالبة الطلاب باستكمال العمل بهذا المجمع الموحد، الذي سبق و تم انجاز ثلاث كليات فيه حتى الان و لا زالت الأمور العالقة حتى الساعة فيما يخص كلية الصحة و غيرها من الكليات.

و صرح المير ل "الديار" عما سيقوم به قطاع الشباب في المنسقية يوم الخميس القادم. حيث سيتم وضع ستاندات بكل الكليات لتوقيع عريضة و تقديمها الى مجلس الانماء و الاعمار و الى رئاسة الجامعة للمطالبة بالسماح لهم باجراء الانتخابات في الجامعة و ممارسة حياتهم الديمقراطية و استكمال العمل بالمبنى الموحد.

و ختم المير"اننا كجامعة لبنانية يجب أن نكون محط ثقة و فخر لجميع اللبنانيين فهذه الجامعة العريقة لم يتخرج منها أحد الا و كان فردا فعالا في مجتمعه لذلك لن نتراجع عن مطالبنا حتى تستعيد هذه الجامعة العريقة مكانتها".

ندى ياغي