قامت مقاتلات "ميغ-29" تابعة لسلاح الجو الإيراني بتدمير أهداف في الجو مستخدمة صواريخ مطورة في ظروف حقيقية من الحرب الإلكترونية، وذلك خلال المناورات الجوية الـ7 للجيش الإيراني.

وقال المتحدث باسم المناورات الجوية الـ7، العميد الطيار مسعود روزخوش: "للمرة الأولى حلقت طائرات هجومية بلا طيار مزودة بقنابل ذكية عالية الدقة، لمسافات بعيدة، واستخدمت أساليب الحرب الإلكترونية".

وتابع روزخوش أنه في هذه المرحلة من المناورات قامت الفرق المتخصصة في مجال الحروب الحديثة المنتشرة في منطقة المناورات بمواجهة هجمات كيميائية للعدو الوهمي، وذلك من خلال استخدام منظومات معالجة التلوث، التي طورها المختصون الإيرانيون.

وأضاف المسؤول العسكري الإيراني: "القاذفات من طراز "سو-24" و"فانتوم" قامت بقصف مكثف على الأهداف المحددة مسبقا، في حين قامت طائرات "أف-14" بتوفير الإضاءة لساحة القتال لكشف الأهداف وتدميرها بواسطة القاذفات".

وأردف أنه في هذه المرحلة من المناورات، وتزامنا مع تنفيذ طائرات "أف-14" عمليات التغطية، نفذت قاذفات "فانتوم" عمليات التزود بالوقود جوا على ارتفاعات منخفضة بهدف التغلغل في عمق منطقة القتال، كما تم وللمرة الأولى تنفيذ عمليات التزود بالوقود جوا في الليل من طائرة "سو-24" إلى طائرة "سو-24" أخرى.

المصدر: ar.farsnews.com