كلّ أول سبت من الشهر، ومن 6 سنوات يشهد شارع مونو سوق الكتاب الذي تنظمه مكتبة "ركتو فيرسو" ضمن متحف "مقام" - عليتا - قضاء جبيل.



ان متحف "مقام" هو متحف للفنّ الحديث والمعاصر والأول من نوعه في لبنان، مساحته أربعة آلاف متر في عاليتا - قضاء جبيل (7 كلم من نهر ابرهيم على طريق قرطبا). يتضمن المتحف مكتبة "ركتو فيرسو" التي تحتوي على 1500 كتاب عن الفنّ اللبناني، 500 ملف عن الفنانين اللبنانيين و25 كتابًا عن مختلف الفنون بذلك أصبحت هذه المكتبة مرجع للفنانين ولمحبي الفن لقاءًا شهريًا في شارع مونو في بيروت.


لا تجذب "مقام" اللبنانيين فقط بل الأجانب والسياح باعتبارها معلمًا سياحيًا متوقع في السنوات المقبلة لما تحويه من إرث وطني، تاريخي وثقافي للفنّ اللبناني رغم أن المعرض لا يتلقى حتى الآن أيّ دعم من الوزارات المعنية بتطوير الثقافة والسياحة في لبنان.

ينطلق سوق الكتاب غدًا عند الساعة العاشرة صباحًا حتى الساعة السادسة مساءًا يتضمّن طاولات مليئة بالكتب بلغات (عربية، فرنسية، إنكليزية، إيطالية وألمانية) كما يوجد نحت من خشب وحجر ومعادن وخزف، بالإضافة الى فن التركيب التشكيلي وهو الفن المعاصر الأبرز.

واللافت في سوق الكتاب أو "Recto Verso" انه نافذة للكتّاب والشعار الجدد فيمكن للفنان او الكاتب دفع مبلغ بسيط وهو عشرين ألف ليرة لبنانية للحصول على طاولة في هذا المعرض يعرض فيه مادته ويبيعها.

أما بالنسبة للأستاذ سيزار نمّور وهو مدير متحف "مقام" في حديث خاص له ل"لديار" يقول: " ان معرض ركتو فيرسو خلق جوًّا من الفرح والموسيقى الجميلة فهو ملتقى الشباب والأطفال والعائلة مع فنون جميلة ومتنوعة وبأسعار مخفضّة جدًّا. كلّ شهر نرى اقبال جديد وموادنا تتجدد أيضًا. الهدف الأساسي للمعرض هو التشجيع على القراءة والمطالعة بعد تراجعها في الآونة الأخيرة آملين بنشر ثقافة القراءة من جديد".

وأخيرًا يدعي نمّور الجميع للمشاركة بهذا المعرض وبالأخصّ طلاب الفنون الجميلة.

القراءة أمر مهمّ يهمله البعض، ولكن لو نفتّش في التاريخ عن حياة الناجحين البارزين لرأينا أنّهم ممّن كانوا قارئين ومُطالعين شغوفين يتبنّون ويتمثّلون الذي يُطالعون، ويُحسنونه من إضافاتهم الذاتيّة وأفكارهم، ممّا يقود للإبداع والنجاح فلهذا حين سألوا الفيلسوف الفرنسي فولتير يوماً عن الذي سيزعم البشرية، فقال: "الذين يعرفون كيف يقرؤون".



ماري لو بيضون