لفت ​وزير الخارجية الأميركي​ السابق، ​جون كيري​ إلى أن "​الحكومة الاسرائيلية​ الحالية لا تريد ​السلام​ مع ​السلطة الفلسطينية​"، مشيداً بالرئيس الفلسطيني ​محمود عباس​، وقال"الفلسطينيون قاموا بعمل غير عادي للبقاء ملتزمين بعدم العنف".

وأشار إلى أن "غالبية الوزراء في ​الحكومة الإسرائيلية​ الحالية، أعلنوا علنا أنهم لن يؤيدوا قيام دولة فلسطينية"، لافتاً إلى أنه "إذا لم يكن لديك قادة يريدون السلام، وإذا لم تتغير المعادلة، سأستغرب إذا لم نرَ خلال السنوات العشر المقبلة، بعض القادة الشباب الذين سيخرجون للقول: لقد حاولنا اللاعنف على مدى السنوات ​الثلاثين​ الماضية ولم يحصل لنا أي شيء".

النشرة