أكدت باريس، اليوم الإثنين، تمسكها بخطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني، لكنها لم تستبعد إمكانية فرض عقوبات جديدة على إيران بخصوص برنامجها للصواريخ الباليستية في حال تطلب الأمر.


 قالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آنييس روماتيت أسبانيي، في بيان "نحن نتمسك بتطبيق خطة العمل الشاملة المشتركة، وفرنسا قلقة اليوم من استكمال إيران لبرنامجها الصاروخي الباليستي الذي يتعارض مع قرار مجلس الأمن رقم 2231 والذي يزعزع الاستقرار في المنطقة".

ولم تستبعد إسبانيي فرض عقوبات جديدة على إيران على خلفية برنامجها للصواريخ الباليستية.



سبوتنيك