لم يستبعد جو بايدن، النائب السابق للرئيس الأمريكي خوضه انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2020.


ووفقا لرويترز، ترك جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي سابقا الباب مفتوحا، اليوم الاثنين 13 تشرين الثاني، أمام خوض انتخابات الرئاسة منافسا للرئيس الجمهوري دونالد ترامب في العام ،2020 وقال إنه يركز حاليا على دعم الديمقراطيين في انتخابات التجديد النصفي بالكونجرس في 2018. 

وامتنع بايدن (75 عاما)، عن المنافسة للفوز بترشيح الديمقراطيين في انتخابات العام الماضي في أعقاب وفاة ابنه، حيث صرح في مقابلة مع قناة إن.بي.سي التلفزيونية بأنه "ليس مستعدا بعد لخوض منافسة سياسية".

وقال بايدن الذي يقوم بالترويج لمذكراته بخصوص نجله بو بايدن الذي توفي في 2015 بسبب سرطان الدماغ: "لم أحسم قراري بشأن هذا، أريد في الوقت الحالي التركيز على الكتاب وعلى الفوز بانتخابات التجديد النصفي".

"لا أغلق الباب أمام هذا" مضيفا أنه في حالة صحية جيدة لكن إذا اضطر لاتخاذ قرار الآن "فسأقول لا لأنني مشغول بكثير من العمل، وأريد التركيز على الكتاب".

وعمل بايدن نائبا للرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما على مدى ولايتين لكنه تنحى جانبا مع ترشيح الحزب لوزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون التي خسرت أمام ترامب العام الماضي، وسعى للفوز بترشيح الديمقراطيين في انتخابات 1988 و2008.