قال الوزير المكلف بملف انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس، اليوم الإثنين، إن الحكومة ستعطي البرلمان فرصة إجراء نقاش وتدقيق وتصويت على أي اتفاق نهائي بشأن الانسحاب مما يعد تنازلا للمعارضين داخل حزب المحافظين.


وتتعرض رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لضغوط من أجل منح البرلمان فرصة إجراء "تصويت جاد" على أي اتفاق يجري التوصل إليه بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، إذ أعلن أعضاء في حزب المحافظين الذي تتزعمه عزمهم التصويت ضد الحكومة لعرقلة تشريع ضروري لقطع العلاقات مع الاتحاد.

وقال ديفيس أمام البرلمان "أستطيع الآن تأكيد أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق سنقدم نصا خاصا لتشريع مبدئي لتنفيذ تلك الاتفاقية"، وفقا لـ"رويترز".

وأضاف "هذا أيضا يعني أن البرلمان سيتمكن من مناقشة الاتفاق النهائي الذي سنتوصل إليه مع الاتحاد الأوروبي والتدقيق فيه والتصويت عليه. هذا الاتفاق لن يفعل إلا بعد مصادقة البرلمان عليه".