السؤال الأهم لماذا يثق هؤلاء الذين يطالبون بتجريد سلاح حزب الله من سلاحه بحسن نية إسرائيل ويعتبرون سوء نية حزب الله، لماذا يثقون ان إسرائيل لن تعتدي على لبنان في المستقبل، ويعتبرون ان إسرائيل دولة سلمية وليست عدوانية، ليقوموا بطلب سحب سلاح المقاومة وهو الوحيد القادر على ردع إسرائيل من شن حرب جديدة على لبنان او العدوان عليه، او دخول السيارات الإسرائيلية وقتل 3 في قلب شارع فردان، ام قيام الجيش الإسرائيلي بطوافاته وخطف المواطن الديراني من قلب سهل البقاع، ام تدمير إسرائيل لرادار الباروك الفرنسي الذي اشتراه لبنان من فرنسا.  

القضية فلسطين، ولن نتخلى عن سلاحنا، ولن نقوم بالنأي عن النفس، ارادت السعودية ام رفضت، والمشكلة الكبيرة الان تنهي كل القضية في المنطقة كيف يمكن انقاذ السعودية من حربها في اليمن التي فشلت فيها وباتت الصواريخ اليمنية تضرب العاصمة السعودية ولأول مرة في تاريخ السعودية منذ اجتياح صدام حسين للكويت، مع العلم انه يوم ضرب صدام حسين صواريخه على السعودية قام الجيش الأميركي باسقاط جميعها ولم يصل أي صاروخ، بينما الان بات الصاروخ اليمني البالستي يصل الى مسافة 60 كلم من الرياض قاطعا مسافة 720 كيلومتر في الجو وفي الطبقات الجوية.