قالت قيادة الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن جنديا من كوريا الشمالية انشق إلى الجنوب، أمس الاثنين، تعرض لإطلاق نار من عدة جنود كوريين شماليين أثناء عبوره الحدود بين الكوريتين. 


وذكرت مفوضية الهدنة العسكرية التابعة للأمم المتحدة أنها أبلغت الجيش الكوري الشمالي بأن الجندي الذي عثر عليه في قرية بانمونجوم التي تقع على الجانب الجنوبي من الحدود وعلى بعد نحو 50 مترا جنوبي خط ترسيم الحدود،

يخضع لعمليات جراحية لإصابته بجروح بسبب الرصاص، حسبما نقلت "رويترز".

وأضافت أن التحقيق في الواقعة التي حدثت أمس ما زال مستمرا.


سبوتنيك