غرّد الوزير السابق أشرف ريفي عبر "تويتر"، ورأى أن "زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي المملكة العربية السعودية خطوة كبيرة تعزِّز العلاقة التاريخية بين لبنان والمملكة، وتؤكد العيش المشترك كنموذج يحتذى، ومواقف غبطته تمثِّل جميع اللبنانيين المؤمنين بوطن الرسالة".