أكد شهود عيان أن أربع دبابات شوهدت وهي تتجه صوب هاراري عاصمة زيمبابوي اليوم الثلاثاء، بعد يوم من قول قائد القوات المسلحة إنه مستعد "للتدخل" لإنهاء حملة تطهير ضد أنصار نائب الرئيس المقال إمرسون منانجاجوا.


وقال الشهود لوكالة "رويترز"، أنهم رأوا دبابتين أخريين متوقفتين على الطريق الرئيسي من هاراري إلى تشينهوي، على بعد نحو 20 كيلومترا من المدينة. 

وذكرت "رويترز" أن جنودا في المنطقة رفضوا الحديث إليها.

يذكر أن قائد جيش زيمباوي الجنرال كونستانتينو شيوينغا، حذر المسؤولين عن تطهير الحزب الحاكم في البلاد من التدخل إذا لم يتوقفوا عن الإجراءات التي وصفها بأنها تزعزع استقرار البلاد.

ودعا شيوينغا إلى إنهاء حملات التطهير ضد مقاتلي "حزب التحرير"ز في الحزب الحاكم، مشيرا إلى أنه فيما يتعلق بحماية الثورة، فيجب العلم أن الجيش لن يتردد في التدخل.