قال الرئيس السوري بشار الأسد "إن ضرب الانتماء القومي يعني ضرب خط الدفاع الأول الذي نمتلكه كمجتمع في وجه أي محاولات لغزو ثقافي أو فكري يهدف إلى تحويلنا إلى مجرد آلات مسلوبة الإرادة نتحرك وفق ما يخطط لنا من الخارج".


وأشار الرئيس الأسد إلى أن العروبة مفهوم حضاري شامل لكل الأعراق والأديان والطوائف، وهي حالة حضارية ساهم فيها كل من وجد في هذه المنطقة دون استثناء…

واللغة العربية والقومية العربية هما الجامع لكل تلك الأعراق والطوائف والأديان وبالوقت نفسه تحافظان على خصوصية كل واحدة منها.

وجاء حديث الأسد خلال استقباله اليوم المشاركين في "الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني" الذي ينعقد في دمشق بمشاركة مجموعة من القوى والفعاليات الوطنية العربية.