كشف النائب صلاح مزاحم الجبوري، رئيس الكتلة النيابية لتحالف القوى العراقية، أن سكان المناطق المحررة من تنظيم "داعش" الإرهابي، يعيشون معاناة كبيرة.


وقال الجبوري "في ظل الكوارث الإنسانية التي تعرضت لها بعض المحافظات العراقية جراء احتلالها من قبل القوى الظلامية، التي تسببت بمآسي كبيرة، فقد فيها مواطنو هذه المحافظات ذويهم ودورهم وأراضيهم وكل ما يملكون، والتي دفع ممثلو الشعب بمجلس النواب إلى إعلان بعض المحافظات مناطق منكوبة، يعيش هؤلاء السكان معاناه كبيرة بعد التخلص من "داعش". 

وأضاف الجبوري في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، أن جميع شرائح المجتمع العراقي في المحافظات التي احتلها "داعش" فقدوا أبسط مقومات الحياة الإنسانية، ومنهم شريحة الفلاحين الذين فقدوا أرضهم ورزقهم وسد حاجة المواطن من منتجاتهم الزراعية، "مما حمل تلك الشريحة أعباء مالية كبيرة نتيجة استلام القسم الأكبر منهم قروضا لزراعة أراضيهم وشراء بعض المستلزمات الزراعية لكن احتلالها من قبل التنظيمات الإرهابية منع من زراعتها، ولكنهم ما زلوا يسددون تلك القروض وفوائدها".

وطالب الجبوري، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بإلغاء عملية تسديد القروض أو تأجيلها بدون فوائد لحين تهئية الظروف المناسبة لتسديدها.