وصف نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، تصريحات وزارة الدفاع الأميركية حول التواجد القانوني للقوات الأمريكية في سوريا بقرار الأمم المتحدة بأنها غريبة، مشددا على أن محاربة الإرهاب لا تعطي تفويضا مطلقا لتواجد قوات التحالف في سوريا.



 ووقال غاتيلوف للصحفيين: "إنه تصريح غريب، لأن الأمم المتحدة لا يمكنها التعامل مع مثل هذه المسائل، إن سوريا دولة ذات سيادة، ودولة مستقلة، وفقط الحكومة السورية والسلطات يمكنها تحديد ودعوة قوات دول أخرى الى أراضيها، والأمم المتحدة لم تعطي مثل هذا الحق". 

وأكد الدبلوماسي أنه لا يوجد أي قرار أممي يمنح التحالف هذا الحق.

وأردف قائلا: "أما محاربة الإرهاب لا تعطي تفويضا لتواجد اي دول أو تحالفات على أراضي سوريا".



 سبوتنيك