ترددت أنباء، اليوم الثلاثاء، عن رفع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الإيقاف عن الاتحاد الكويتي لكرة القدم، بعد فترة إيقاف استمرت سنتين.


قال الصحافي الكويتي مرزوق الغانم: إن "الفيفا" رفع الإيقاف قبل قليل عن الكرة الكويتية، دون صدور تصريح رسمي من الاتحاد الكويتي لكرة القدم. 

يأتي ذلك بعدما عقد مجلس الأمة الكويتي جلسة طارئة الأحد الماضي، لإقرار قانون رياضي جديد يضمن رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية.

من جانبه، قال رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ على "تويتر"، "إن شاء الله أخبار مفرحة عن عودة الرياضة الكويتية، ومثل ما قلت سابقاً هذا أقل ما نقدمه لـ"أبونا الشيخ صباح"، والشكر لسيدي سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لدعمه لي في هذا الملف".

وخلال الأسابيع الأخيرة ترددت أنباء حول وجود وساطة سعودية يقودها رئيس هيئة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، الذي أعلن سعيه لحل أزمة الكويت الرياضية لرفع الحظر عن الكرة الكويتية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد علق عضوية الاتحاد الكويتي على خلفية تعارض قوانينه المحلية مع القوانين الدولية، واعتراض "الفيفا" على "التدخل الحكومي بالشأن الرياضي"، في أكتوبر/ تشرين الأول 2015.

وتسبب قرار الإيقاف بتجميد مشاركة المنتخب الكويتي الأول في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، وكأس آسيا 2019 في الإمارات، وأيضاً تجميد مشاركة فريقي القادسية والكويت في كأس الاتحاد الآسيوي.

وتصدر "هاشتاغ" #السعوديه_ترجع_رياضه_الكويت، موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، في السعودية، بعد نشر القنوات الرياضية السعودية قرار رفع الحظر عن الكرة الكويتية.