أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، 6 ديسمبر/ كانون الأول، أن موسكو تشعر بالقلق إزاء الوضع الصعب بين إسرائيل والسلطات الفلسطينية، مؤكداً أن الموقف قد يزداد سوءا.



وأضاف بيسكوف للصحفيين: أن "روسيا ترى أنه من السابق لأوانه التعليق على احتمال اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولكنها تشعر بالقلق إزاء احتمال تعقيد الوضع هناك".


وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ردا على طلب التعليق على عزم الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وعواقبه: "عشية، كان لدى الرئيس سلسلة من الاتصالات الهاتفية الدولية. الوضع صعب، وفي المحادثة مع عباس، فإنه بالضبط، أعرب عن القلق إزاء هذا الوضع واحتمال تعقيد هذا الوضع."


وأضاف: "نحن لا نود الحديث عن تلك القرارات التي لم يتم الإعلان عنها بعد".


وكان مسؤول كبير في البيت الأبيض صرح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعلن، اليوم الأربعاء 6 ديسمبر/كانون الثاني، عن نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس على الرغم من أن بناء سفارة جديدة وتأجيل المهمة سيستغرق سنوات.


وقال المتحدث باسم الإدارة الأمريكية في بيان للصحفيين: "إن الرئيس ترامب سيطلب من وزارة الخارجية بدء العمل في نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس".