أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة السوري المهندس حسين مخلوف أن مجلس الوزراء وافق على تخصيص القطع اللازم لتوريد 200 باص بموجب العقد الموقع مع جمهورية بيلاروس كما تمت الموافقة على تأمين 600 باص من الخط الائتماني الإيراني و200 باص شراء مباشر كان مجلس الوزراء وجه بتأمينها.


وأضاف الوزير في تصريحه لمراسل "سبوتنيك" أنه من المقرر أن يتم توقيع عقد توريد من قبل شركة بيلاروسية، من أجل مواصلة العمل على تنفيذ "خارطة الطريق" للاتفاقية الموقعة بين البلدين في مجالات الصحة والإنتاج والتوريد المتبادل للأدوية والتجهيزات الطبية، إضافة إلى تعزيز التعاون في قطاع الموارد المائية وتقديم الدراسات والمقترحات لتنفيذها بما يخدم المصلحة المشتركة.


وأشار مخلوف إلى أن تعزيز حجم التبادل التجاري بين البلدين وتنويع تشكيلته السلعية سوف يتم عن طريق تكثيف مشاركة الطرفين في المناقصات الحكومية المعلن عنها في كلا البلدين، الأمر الذي بدأ باتخاذ الخطوات الأولى له بهدف تسريع وتسهيل إجراءات مشاركة الشركات البيلاروسية في المناقصات وطلبات العروض التي تعلن عنها المؤسسة العامة للتجارة الخارجية في كل المجالات لتعزيز الصادرات السورية من السلع والمنتجات الزراعية والصناعية مثل الفواكه والخضراوات والمنسوجات إلى السوق البيلاروسية.


مع الإشارة إلى أن الجانب السوري قد سلم نظيره قائمة بالسلع والمنتجات السورية المتاحة للتصدير إلى الأسواق البيلاروسية وسيتم عرضها على الفعاليات الاقتصادية والتجارية لديه لاختيار ما يناسبها وبما يساهم في توسيع قاعدة المستهلكين للمنتجات السورية، مع التعهد بتهيئة وتسهيل نفاذ الصادرات السورية إلى الأسواق البيلاروسية، الأمر الذي تعمل الحكومة للحصول على مزايا خاصة من خلال تخفيض تعرفة نقل الصادرات السورية عبر الخطوط الحديدية البيلاروسية.

sputnik