أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن القدس مكان مقدس للمسلمين وللإسلام، مشددا على عدم السماح للاستكبار بإيجاد منطقة توتر جديدة في المنطقة.


وقال روحاني، في كلمة له أمام مؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد في طهران، اليوم الأربعاء: "القدس مكان متعلق بالإسلام والمسلمين والفلسطينيين ولا مكان لإحداث توتر في المنطقة على يد الاستكبار العالمي".


وتابع: "إيران تدعم حقوق الشعوب وتدعو دائما لحل الخلافات عن طريق التفاوض وترفض أي تغيير في الحدود القائمة في المنطقة، لكنها في نفس الوقت لن تتحمل أي اعتداء من قبل الاستكبار على مقدسات المسلمين".


واعتبر الرئيس الإيراني أنه "يقع على عاتق الشعوب الإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي حمل كبير تجاه مدينة القدس"، منوها إلى أن "الأعداء بدأوا يخططون لمؤامرة جديدة في المنطقة وفي ظل هذه المؤامرة يلمع هدف كبير لنا وهو تحرير القدس الشريف".


ويذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أجرى اتصالات هاتفية مساء أمس الاثنين، مع ملك الأردن والرئيس الفلسطيني ورئيس الحكومة الإسرائيلية وأخبرهم عن نيته نقل السفارة الأميركية إلى القدس، الأمر الذي أثار ردود فعل كبيرة لدى قادة ومسؤولين عرب.


sputnik