نحن اليوم امام ثورة الشعب العربي، والأنظمة العربية المتحالفة مع اميركا هي الأكثر احراجا ومعرّضة الى السقوط، ولذلك سترفع الصوت عاليا بشعارات كبيرة فضفاضة وستزايد على ثورة شعبها كي تبقى في الحكم تستغل شعوبها، وتغمض اعينها عن اكبر جريمة حصلت منذ وعد بلفور قبل 100 سنة، من خلال التزام اكبر دولة في العالم كقوة اقتصادية وعسكرية وسياسية هي الولايات المتحدة، بأن القدس المحتلة هي عاصمة إسرائيل.