نقول باختصار، انكم يا سماحة السيد حسن نصرالله، قمتم بقيادة المقاومة، بقوة وشجاعة لا مثيل لها، وقدم المجاهدون أجسادهم وارواحهم وطاقاتهم وشجاعتهم في معارك حرب تموز 2006. فوقعت الهزيمة في إسرائيل، واستقال رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الدفاع ورئيس اركان الجيش الإسرائيلي وقائد سلاح البحرية وقائد سلاح الجو الإسرائيلي وقائد المنطقة الشمالية في إسرائيل، أي فلسطين المحتلة، حيث الجليل. وقام العدو الاسرائيلي بتأليف لجنة بينوغراد للتحقيق في أسباب خسارة الجيش الإسرائيلي لهذه الحرب.

ومحضر التحقيق ونتائجه مكتوب على الموقع الالكتروني للجيش الإسرائيلي.

اما ما قام به العدو الإسرائيلي فهو التفتيش عن هذا الصاروخ الذي ضرب مدرعاته، فوجد انه صاروخ اسمه كورنت وهو من صنع روسي ولا تملكه الا سوريا في المنطقة، وان الجيش السوري قام بتقديم الاف الصواريخ من طراز كورنت الى مقاومة حزب الله واستعملها في الجنوب، فقام العدو الإسرائيلي بالاحتجاج لدى روسيا على ان الأسلحة التي باعتها روسيا الى سوريا تم تسليمها الى المقاومة اللبنانية.

وباختصار نقول انسحب الجيش الإسرائيلي المهزوم سنة 2006 الى الخط الأزرق مع فلسطين المحتلة.