شدّد ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​، خلال استقباله كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس البطريرك آرام الأول كيشيشيان، مع وفد ممثّلي أبرشيات الكاثوليكوسية كافّة من مطارنة ومدنيين في الإنتشار، على أنّ "في ​القدس​ تتمثّل كلّ الأديان السماوية، وما حصل بالأمس هو ضدّ الإنسانية وضدّ الحقوق، وينزع عن ​الولايات المتحدة الأميركية​ صفة الدولة الكبرى الّتي تعمل للتوصّل إلى ​السلام​ العادل في ​الشرق الأوسط​".

يُذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد أعلن في خطاب يوم أمس الأربعاء أنّه "آن الاوان للإعتراف رسميّاً بالقدس عاصمة لإسرائيل".


النشرة