التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول، وزير الخارجية، رئيس الأساقفة، بول ريتشارد غالاغر، وذلك على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.


وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية، أن الجانبين ناقشا الوضع الحالي للعلاقات الثانية بالإضافة إلى القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، وتم إيلاء الاهتمام لأفاق التعاون بشأن عودة المسحيين والمسيحية إلى الشرق الأوسط والتي يجب أن تلقى اهتماما أكبر في سياق التسوية السورية. 

وأكد الجانبان خلال اللقاء، الرغبة بتعزيز التعاون المشترك المتعدد الأوجه لتطوير النتائج الإيجابية لزيارة العمل التي قام بها وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، إلى روسيا في آب الماضي.

هذا وكان وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، قد أعلن يوم 23 آب، خلال اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن علاقات روسيا والكنيسة الأرثوذكسية الروسية مع الكرسي الرسولي تمر بمرحلة مهمة، مشيرا إلى الارتياح في الفاتيكان حول كيفية بناءها.



سبوتنيك