أكد ملك الأردن عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس، على أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها يشكل خرقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.


 وحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني فقد "جرى التأكيد" خلال مباحثات عقدها الملك عبد الله مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في عمان اليوم الخميس، على أن "قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها يشكل خرقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية". 

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس الأربعاء إنه "حان الوقت للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مشيرا إلى أن إعلانه يمثل بداية لنهج جديد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال ترامب: "القدس هي مقر الحكومة الإسرائيلية والكنيست والمحكمة العليا".

وأضاف الرئيس الأمريكي "قراري اليوم بشأن القدس يخدم مصلحة أمريكا وعملية السلام". وتابع: "ينبغي أن تظل القدس موقعا مقدسا للأديان السماوية الثلاثة".



سبوتنيك