تصاعدت حدة الاشتباكات بين القوات الإسرائيلية والمتظاهرين الفلسطينيين الذين خرجوا إلى الشوارع، اليوم الخميس، للاحتجاج على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.


وأطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع ما أدى إلى إصابة العشرات من المتظاهرين الفلسطينيين، في الخليل وبيت لحم جنوبي الضفة الغربية، ونابلس شمالي الضفة، والقدس وبيت آيل.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن "المواجهات الدائرة مع قوات الاحتلال في محافظات الضفة وغزة أسفرت عن 49 مصابا". فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية إن هناك "9 إصابات وصلت إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، بينهم 5 مصابين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و3 مصابين بالرصاص الحي، وإصابة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع".

وأضافت وزارة الصحة أن "هناك فلسطيني أصيب بجروح خطيرة إثر تلقيه طلقا ناريا في البطن خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرق خان يونس".

وتشهد كل الأراضي الفلسطينية اليوم إضرابا عاما يشمل جميع مرافق الحياة، احتجاجا على قرار ترامب.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد دعت إلى ثلاثة أيام غضب، تبدأ الأربعاء وتنتهي الجمعة احتجاجا على قرار ترامب.

وكان الرئيس ترامب قد أعلن، أمس الأربعاء 6 كانون الأول، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما أصدر أوامره لوزارة الخارجية ببدء إجراءات نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس.