أعلنت وزارة الطوارئ الروسية، اليوم الخميس، استعدادها لمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية في إخماد الحرائق في ولاية كاليفورنيا.


نقل المكتب الصحفي للوزارة عن نص البرقية التي بعثها الوزير فلاديمير بوتشكوف إلى مدير الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ الأمريكية: "أبلغونا إذا كانت فائدة للولايات المتحدة من مشاركة قوات وسائل وزارة الطوارئ الروسية في مكافحة الكارثة الطبيعية". 

وكان محافظ ولاية كاليفورنيا، قد أعلن حالة الطوارئ في دائرة "فينتورا"، مشيرا إلى انقطاع التيار الكهربائي عن أكثر من 260 ألف شخص في الولاية، وامتدت ألسنة اللهب في مدينة لوس أنجلس على مساحة حوالي 13 ألف فدان [أي 5,2 ألف هكتار]، حيث دمر أكثر من 30 مبنى وأيضا في مدينتي سانت كلاريتا سان برناردينو.

وتقع أكبر بؤرة للحريق في دائرة فينتورا، حيث انتشرت الحرائق على مساحة لا تقل عن 90 ألف فدان [36.4 ألف هكتار]، ويشارك في عمليات الإطفاء أكثر من 1800 فرد من رجال الإطفاء إلا أنه تمت السيطرة على نحو 5% فقط من مساحة الحرائق، وفقا لخدمات الطوارئ في المحلية.



سبوتنيك