استبدل عددٌ من الشبَّان في صيدا القديمة اسم "حارة اليهود" بـ"حارة القدس"، وذلك رداً على خطوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعلان مدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وبحسب الفيديو الذي تناقله ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فإنَّ هذه الخطوة أتت تعبيراً عن غضب هؤلاء الشبان إزاء قرار ترامب، مؤكدين أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية.