تطور الإشكال الذي وقع صباح اليوم بعد تعرض شبان من كفرشلان - الضنية لضرب رجل من بلدة حيلان ـ زغرتا، بعد خلاف على أفضلية مرور، إلى قيام عدد من الأشخاص في كفرشلان بالتهجم على بعض منازل حيلان وإطلاق النار عليها، الأمر الذي دفع بالقوى الأمنية إلى التوجه للبلدة من أجل معالجة الموقف.

وبذلت فاعليات المنطقة جهود ووساطات لمعالجة الموقف وحل النزاع، لكن يبدو أن مساعيها باءت بالفشل، بحسب الوكالة الوطنية للاعلام.