قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إنه يجب احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها.


وتابع، خلال لقاء جمعه مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اليوم الخميس 7 كانون الأول: "يجب إجراء محادثات مباشرة بين الحكومة السورية والمعارضة". 

وأجرى لافروف محادثات ثنائية مع تيلرسون، في فيينا، على هامش اجتماع وزراء خارجية دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تطرقا خلاله إلى الأزمة السورية.

ورحب الوزيران باستئناف المحادثات حول سوريا، وقال لافروف: "وضعنا بعض الأسئلة، التي تحتاج إلى توضيح من وجهة نظر ما يحدث، بما في ذلك، اتفقنا على ضرورة منع الإجراءات، التي من شأنها أن تكون موضع شكوك، وتهدد التزامنا المشترك بسيادة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية".

وأشار لافروف، إلى أن الطرفين تحدثا خلال الاجتماع عن العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، مضيفا: "لقد رحبنا باستئناف محادثات جنيف".

وأوضح لافروف أنه اتفق مع تيلرسون على أن المعارضة والسلطات السورية يجب ألا يقدموا شروطا مسبقة. وأنه يجب على الحكومة والمعارضة السورية إجراء محادثات مباشرة.