قال السياسي اليمني الجنوبي، غسان العمودي، إن قتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح لن يغير من واقع القضية شيئا.


وأضاف، خلال حواره، في حلقة الخميس من برنامج "بوضوح"، أن أثر "أنصار الله" أسوأ بكثيرعلى القضية الجنوبية من أثر الرئيس السابق، في ظل العداء الشديد الذي "يكنّه الحوثيون للجنوبيين"، على حد قوله. 

ووصف العمودي قضية الجنوب بأنها "المحور الأساسي في قضايا اليمن"، مؤكدًا أن الجنوبيين مصرون على استعادة دولتهم، ولذلك يبحثون عن شريك حقيقي لهم في الشمال، ليعطيهم حقوقهم بما يتوافق مع القوانين والأعراف الدولية.

ودعا العمودي، دول التحالف العربي إلى فك الارتباط بين الشمال والجنوب، بالإضافة إلى تقديم الضمانات من أجل تنسيق شامل بين الشمال والجنوب.

وتابع أن دول التحالف "تعي جيدا مدى أهمية إعطاء الجنوبيين حقوقهم ومكافأتهم على وقوفهم في وجه التمدد الإيراني في اليمن"، مؤكدًا أن "الحراك الجنوبي كان ولايزال حليفا لدول التعاون الخليجي في كبح جماح التمدد الإيراني في الوطن العربي".

وأوضح أن رسالة الجنوبيين لـ"الحكومة الشرعية" واضحة وهو ما سيجعلها "غير متمادية في حرمان الجنوبيين من حقوقهم، واستبعادهم من مناصبهم، لأنها بحاجة للجنوبيين وليس العكس".