تسعى قوى وطنية وشعبية لتحويل وقفتها أمام السفارة الأمريكية في عمّان، إلى اعتصام مفتوح، لكن، وحسب أحد الشباب المعتصمين، الأمن لغاية اللحظة يمنع وصول البطانيات والخيام إليهم.


قال عدي الشواقفة، أحد المعتصمين المستقلين الشباب، لوكالة "سبوتنيك" إن "المعتصمين أمام السفارة الأمريكية في عمّان قد أعلنوا أن اعتصامهم مفتوح، لكن لم يتم السماح للمعتصمين من قبل الأمن الأردني حتى اللحظة بإحضار الخيام والبطانيات إلى مكان الاعتصام، مبيناً أنه "إذا لم يتم السماح لهم بإدخال البطانيات إلى مكان الاعتصام فسيغادرون المكان ويعودون غداً صباحاً، وذلك نظرا لبرودة الجو في عمان، في هذا الوقت". 

وعن خلفية المعتصمين السياسية تحدث بأنهم "مستقلون ويمثلون مختلف المحافظات الأردنية، وأن القوى الحزبية بالمجمل غادرت المكان". وحول أبرز المطالب يشير إلى أنها "إغلاق السفارتين الأمريكية والإسرائيلية، والتراجع عن قرار إعلان القدس عاصمة لإسرائيل"، مبيناً أنهم "يدركون صعوبة المطالب" لكن لا بد من "التعبير وإثبات الموقف".

هذا وقد تداعت قوى وطنية وشعبية للاعتصام بعد ظهر اليوم الخميس، أمام السفارة الأمريكية في عمان، واحتشد المعتصمون منذ بعد الظهيرة رغم التواجد الأمني الكثيف في محيط السفارة الأمريكية.

وتجدر الإشارة إلى أن مسيرات احتجاجية عمت مختلف المناطق في الأردن، فور إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقرار نقل سفارته إلى القدس.



سبوتنيك