شدد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، على ضرورة التحاور مع إيران بشأن سياستها في منطقة الشرق الأوسط وبرنامجها الصاروخي.



وقال لودريان عقب القمة الأوروبية: "لا بد من التحاور. يجب على كافة الأطراف أن تحترم الاتفاق النووي بما فيهم الولايات المتحدة". 

وأضاف لودريان "ليس هناك سبب يدعو للتخلي عن الاتفاق".