نفت وزارة الدفاع الأميركية «علاقة واشنطن بالهجوم على القاعدة الروسية في سوريا».

فيما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن «الطائرات من دون طيار المستخدمة في الهجوم على منشآت عسكرية روسية يمكن الحصول عليها بسهولة وهي تباع في الأسواق».

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة أدريان رينكين غيلوي أن «تقنيات مشابهة للّتي تم استخدامها في الهجوم على منشآت عسكرية روسية، سبق وأن استعملها مسلحو داعش»، لافتاً الى أن «هذه الأجهزة والتقنيات يمكن الحصول عليها بسهولة في الأسواق، وهذا أمر يدعو للقلق».

وكشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس عن «أننا نعرف من حرض على هجوم الطائرات من دون طيار التي استهدفت قواعدنا في سوريا».

ولفت إلى أنه «على الاميركيين أن يدركوا ان العلاقات الروسية الاميركية سيصب في مصلحة الاميركيين».